وبعد القاء القبض عليه اتضح أن الطبيب يحمل جوالين، وبعد تفتيشهما  اتضح أنه على علاقة بنساء اخريات ، حيث تم العثور على رسائل وصور ومقاطع فاضحة تجمعه بضحاياه ومن ضمنهن والدة الفتاة، فتم تحريز الجوالات وإعداد محضر بالواقعة وتوقيف الطبيب وإحالته إلى الجهات الأمنية، لاستكمال التحقيقات والإجراءات النظامية بحقه.