الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / مقدار زكاة الفطر في الامارات – مقدار صدقة الفطر – رمضان 2015

مقدار زكاة الفطر في الامارات – مقدار صدقة الفطر – رمضان 2015

مقدار زكاة الفطر في الامارات – مقدار صدقة الفطر – رمضان 2015

((زكاة الفطر))
زكاة الفطر واجبة على كل من أدرك جزءًا من رمضان وجزءًا من شوال وذلك لما رواه عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال: “فرض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم زكاة الفطر صاعًا من تمر أو صاعًا من شعير على العبد والحر والذكر والأنثى الصغير والكبير من المسلمين وأمر أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة”(متفق عليه).

مقدار زكاة الفطر:
زكاة الفطر قدَّرَها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كما مرَّ في الحديث السابق بصاعٍ من شعيرٍ أو من تمرٍ أو ما كان في معناهما كالقمح والعدس والحمص والأرز والأقط … إلخ، ويكون هذا الصنف من غالب قوت البلد، فغالب قوت البلد لمسلمي فلسطين القمح – الطحين-، وغالب قوت البلد لمسلمي الصين الأرز، وغالب قوت البلد لمسلمي إيطاليا المعكرونة، وهكذا في باقي البلاد التي يتواجد فيها المسلمون.

مقدار الصاع:
الصاع النبوي مكيال وليس وزن، وهو عبارة عن أربع أمداد، والمُدُّ عبارة عن حفنة كفين معتدلين، والجدول التالي يبين الأصناف التي يجوز إخراج زكاة الفطر منها وقيمة كل صاع بالعملة الورقية مع الاحتياط، وعلى المسلم أن يختار من أي الأصناف شاء أن يخرج زكاة فطره على قول الجمهور أو القيمة كما قال الإمام أبو حنيفة.

وقت إخراج زكاة الفطر:
يجوز تعجيل زكاة الفطر من أول رمضان لحديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: “فرض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم زكاة الفطر طُهرةً للصائم من اللغو والرَّفث وطُعمةً للمساكين، فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات” (رواه أبو داود وابن ماجه وصححه الحاكم)، وآخر وقتٍ لأدائها قبل غروب شمس يوم العيد عند السادة الشافعية، فيحرم تأخيرها عنه بلا عذر.
لمن تعطى زكاة الفطر:
تعطى للأصناف الثمانية المذكورين في الآية “إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِين َعَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّه ِوَابْن ِالسَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّن َاللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ”(التوبة الآية60).

أكد رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، الدكتور محمد مطر الكعبي، أن مقدار زكاة الفطر لهذا العام بلغت ‬20 درهماً عن الفرد، كما قدرت كفارة الإفطار عمداً خلال يوم واحد من أيام الشهر الفضيل بإطعام مسكين واحد عن كل يوم، وتبلغ كلفة إطعام المسكين الواحد 10 دراهم وذلك نظراً للمستوى الاجتماعي في دولة الإمارات ومستوى الأسعار.

وتصرف الزكاة للفقراء الذين لا مال لهم، والمساكين الذين لهم مال ولكنه لا يكفيهم، والعاملون عليها أي عمال الزكاة يأخذون منها أجراً على عملهم فيها حتى لو كانوا أغنياء، والمؤلفة قلوبهم الذين يُعطَون المال ليُسلِمُوا أو ليَحسُن إسلامهم ويثبتوا عليه، وفي الرقاب في فك الرقاب وعِتْق الرقيق والغارمون ممن تحمل حَمالَة أو ضَمِنَ دَيناً فلزمه أو غَرِم في أداء دينه أو في كفارة معصية تاب منها، فهؤلاء يُدفع إليهم من الزكاة ما يكفيهم، وبالسبيل هو المسافر المُجْتازُ في بلد ليس معه شيء يستعين به على سفره فيُعطى من الصدقات ما يكفيه حتى يعود إلى بلده.

وتفصيلاً شدد قسم الفتاوى في الهيئة على أن زكاة الفطر واجبة، يخرجها الشخص عن نفسه وعمن تلزمه نفقته وتخرج قبل صلاة العيد، وتقدر قيمتها بـ‬20 درهماً تقريباً ويجوز إخراجها قبل يوم أو يومين وكذلك من أول شهر رمضان، وتدفع لمسلم مسكين أو فقير، ويجوز دفع قيمتها للجهات الرسمية الموثوقة مثل الهلال الأحمر.

وأوضح قسم الفتوى في الهيئة، أن من أفطر عمداً في نهار رمضان بغير عذر فقد انتهك حرمة الشهر وعليه التوبة، وإخراج الكفارة،

وبلغ قيمة فدية الصيام للعام الهجري 1436 إطعام مسكين لكل يوم وقدرت اللجنة قيمة إطعام المسكين بعشرة دراهم، وذلك للمستوى الإجتماعي لدولة الإمارات.

شاهد أيضاً

البشير يصل الدوحة في أول زيارة لرئيس عربي إلى قطر منذ الأزمة

البشير يصل الدوحة في أول زيارة لرئيس عربي إلى قطر منذ الأزمة شبكة اليوم الاخبارية …

%d مدونون معجبون بهذه: